أخبار عاجلة
الرئيسية / تسربات المياه / كيفية توفير المياة

كيفية توفير المياة

الماء عصب الحياة على هذا الكوكب وأساس نشأته ونشأة مخلوقاته، ولولا الماء لما وجدت الحياة ولأصاب الجفاف كوكب الأرض وأجسادنا. يتكوّن الماء من ذرتي هيدروجين وذرة أكسجين، وهو بلا لون ولا رائحة ولا طعم، ويغطي ٧٠٪ من مساحة الأرض. ورغم هذا فنحن نعاني من شحّ المياه بصورة مثيرة للقلق، فلا نستخدم الماء للشرب وحسب، بل إنّ الماء يفيد في حياتنا اليومية من طهي، وتنظيف، وري، واستحمام؛ فالعيش بلا ماء يعني لا حياة.
إنّ العديد من سكان كوكب الأرض لا يستخدمون الماء بحرص، حيث يتم إهدار كمية كبيرة من الماء من خلال اتباع مجموعة من السلوكيات الخاطئة وغير المناسبة دون إدراك ووعي. تلجأ حالياً العديد من دول العالم لتوعية شعوبها وإرشادها لأهمية المياه وطرق ترشيدها، بمحاولة دولية وتوجه قومي للحفاظ على المياه واستمرار إمكانية الحياة على كوكب الأرض.
طرق ترشيد استهلاك المياه
نقدم لك بعد الإرشادات لترشيد استهلاك المياه، ومنها:

إنّ ترك صنبور المياه مفتوحاً أثناء القيام بالممارسات اليومية كغسيل الوجه، وتنظيف الأسنان، والوضوء، والحلاقة، يصرف العديد من المياه دون فائدة.
ينصح باستخدام حوض الغسيل أثناء غسل الملابس يدوياً بدلاً من غسلها تحت صنبور المياه.
أثناء غسل وتنظيف الخضراوات والفاكهة يفضل وضعها في حوض به بعض الماء، بدلاً من غسلها تحت الصنبور.
الاستغناء عن استخدام الخرطوم، واستبداله بسطل الماء أثناء شطف المنزل أو غسل السيارة أو النوافذ.
ينصح بريّ النباتات وحديقة المنزل بالتقطير في فترة المساء ما بعد الغروب، أو في فترة الصباح الباكر؛ حيث تقلّ نسبة التبخر ويكون الجو لطيفاً. ويمكن تقليل استهلاك الماء في الحديقة عن طريق زراعة نباتات لا تحتاج للكثير من الماء والابتعاد عن زراعة الأعشاب، كما وينصح بعدم الإسراف في ري النباتات حرصاً عليها من الموت وتوفيراً للماء؛ بل العمل على سقيها عند الحاجة وحسب.
أثناء عملية الاستحمام يكون هدر الماء كبيراً جداً؛ فينصح باستعمال الدش بدل ملء حوض الاستحمام بالماء وسيكون هناك فرق في كمية الماء المستهلك.
إنّ الفحص الدوري لأنابيب وصنابير المياه يساهم وبشكل فعال في ترشيد استهلاك المياه.
عند استخدام آلة غسل الصحون لا يجب تشغيلها إلا عند امتلائها بالجلي، وعند الجلي في الحوض بطريقة يدوية يجب ترشيد استخدام الماء من الصنبور.
يجب تحديد كمية الماء عند إعدادالشاي، والقهوة، والعصائر، لتجنّب التعرض لإلقائها وصرف الماء دون فائدة.
الحرص على إخراج المجمدات من الفريزر قبل بوقت من استخدامها لمنحها فرصة للذوبان، بدلاً من استخدام الماء في عملية الإذابة.

المياه
تعدّ المياه نعمةً خلقها الله تعالى للكون فصدق الله العظيم حين قال: ” وجعلنا من الماء كلّ شيءٍ حيّ “؛ فالماء يمثّل ثلثي سطح الأرض، كما يمثّل ثلثي وزن الإنسان، ويدخل في تركيب جميع الخلايا، وهو أهمّ عنصرٍ للحياة؛ حيث يستعمل في علاج كثيرٍ من الأمراض والمشاكل الصحيّة.
وروي عن سعد بن أبي وقاص عن النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه نهى عن الإسراف ولو كان على نهر جارٍ، وقال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم: (كل واشرب والبس وتصدّق في غير سرفٍ ولا مخيّلة) فالمسلم مأمورُ بالاقتصاد في كلّ شيء، ومنهيُّ عن الإسراف حتّى في الماء.

مفهوم ترشيد المياه
هو أن نستخدم الماء ونستفيد منه بأقلّ كميّةٍ وتكلفةٍ ممكنةٍ في جميع مجالات الحياة، ويجب على المجتمع أن يعزّز هذا المفهوم حين يستخدم المياه في الصّناعة والزّراعة والسّياحة، ويجب أن يزيد من حملات التوعية لتغيير العادات الاستهلاكيّة الّتي يمارسها الفرد.
الهدف من ترشيد المياه
الاستخدام الأمثل للمياه الصّالحة للشّرب والحفاظ عليها .
التّرشيد بشكلٍ عام للمياه، وخاصّةً في مجالات السّياحة والزّراعة.
الابتعاد عن الإسراف الّذي نهى عنه الله تعالى.
تخفيض قيمة فاتورة استهلاك المياه.

طرق الحفاظ على المياه
الوصول الى طريقة منخفضة التّكاليف في تحلية مياه البحر.
زيادة التّوعية في استهلاك المياه لجميع فئات المجتمع.
توعية المزارعين بالطّرق الأكثر حفاظا على المياه .
استعمال الدشّ أثناء الاستحمام بدلاً من ملء الحوض، وإغلاق الصّنبور وفتحه فقط عند الحاجه للمياه، وعدم الإطالة في الاستحمام.
عدم فتح صنبور المياه لمدّة طويلة أثناء الحلاقة وتنظيف الأسنان، ويفضّل تركيب موفّر للمياه.
فحص خزّان المرحاض بشكلٍ مستمر حتّى لا يكون هنالك تسريب يسبّب هدر المياه، وينصح بعدم سحب مقبض المرحاض كاملاً إلّا إذا دعت الحاجة إلى ذلك.
إجراء فحصٍ دوريّ لحنفيّات المنزل، والعمل على تصليح ما هو تالف منها.
تنظيف سخّان المياه لإزالة الترسبّات الداخليّة.

طرق الحفاظ على المياه في الزّراعة
استعمال المواد العضويّة لتحسين تركيبة التربة .
استخدام الوسائل الحديثة في الريّ، ومن أهمّها الريّ بالتنقيط .
استخدام الريّ في الصّباح الباكر أو في المساء .
الزّراعة العضويّة لتحسين خصائص التّربة.
زراعة النّباتات المحليّة.

سنذكر في نصنا هذا بعض الإرشادات في استهلاك الماء نبدأ بالمنــزل

الكل يغسل أسنانه ولو لمرة واحدة في اليوم وفي هده العملية لابد من استعمال الماء إلا أننا نختلف كثيرا في طريقة استعمال الماء أثناء غسل ألأسنان فالكثير منا وللأسف يستعمل الصنبور بحيث لا يوقف تدفق الماء من الصنبور أثناء الغسل لذلك ننصح باستخدام الكوب في هده العملية بحيث يمكن لك تجنب الإسراف في الماء وهدره ، كما يجب أن لا ننسى أن نغلق الصنبور أثناء غسل الوجه أو عند الحلاقـة أما في الاستحمام فمن الأفضل استخدام الدش عوض استعمال البانيو والذي يكلف كمية كبيرة من الماء أما في ما يغسل غسل أو تنظيف الخضراوات أو الفواكه فيجب علينا ملئ وعاء كبير بالماء ونقوم بتنظيف الفواكه أو الخضراوات داخله بدل غسلها مباشرة تحت الصنبور لأنه بهذا يستهلك مياه كثيرة وكذلك في غسل الأطباق فهدا كله يكلف لنا مياه مضاعفة بشكل كبير على الكمية التي نحتاجهــا اما الذين يستخدمون ماكينة غسل الأطباق فلا يجوز أبدا استعمال هده الماكينة من أجل طبق واحد أو اثنين لذلك تأكد من امتلائهــا بشكل كامل قبل استعمالها ، اما عند إخراج الأطعمة المجمدة من الثلاجـة فيجب تركها لدقائق بدل إذابتها باستخدام الماء ولا ننسى أن نستخدم الكمية المناسبة والتي نحتاجها في إعداد الشاي أو القهوة وننصح أيضا بالتأكد بشكل متواصل من فحص الصنابير وأنابيب المياه بانتظام لكي لا يكون هناك تسرب خارج او داخل المنــزل ..

أما في الحديقــة ، فمن الأفضل لمن يحرص على الحفاظ على هده الثروة أن يقوم باستخدام الري بالتنقيط في أعمال الحديقة لكي يخفض استهلاكه للمياه عند السقي أو نضام آخر يسمى بالرذاذ أما عند غسل السيارة فيكفيك أخي استعمال سطلين فقط في هذه العملــية بدل استخدام خرطوم المياه وفي أحواض السباحـة فإنها بشكل أو بآخر تعتبر مستهلكـة بشكل كبير للمياه لذلك ننصح باستعمال أقل كمية ممكنـــة إن كان الآمر يحتاج ذلك وإلا فلا حاجــة منه أبدا.

طُرق ترشيد استهلاك الماء
يستخدِمُ كثيرٌ من النّاس الماء بإسرافٍ دونَ أن يعرفوا أنّ الماء قابلٌ للنفاد ومُعرّض للنُّدرة، ويُعزى هذا بالدّرجة الأولى إلى قلة الوعي بما يُمكن أن يترتّب على الإسراف في استخدام الماء من أخطارٍ تتلخّص في التّهديد المباشر والمتزايد على استقرار حياة الإنسان والتنمية الوطنية، بالإضافة إلى أخطاره على البيئة، ولأنّ الإنسان بطبيعته لا يعي قيمة الشّي إلّا حين فقده فإنّ أزمات نقص المياه العذبة الصالحة للشرب نبّهته لأهمية المحافظة عليها؛ لكونها تُعتبر أهمّ من أيّ موردٍ صناعيّ أو طبيعي آخر مهما كان ثمنه.[٣] ولأجل الحفاظ على الماء، تنبّه الإنسانُ إلى ترشيد استهلاكه، ووضع لذلك الكثير من الطُّرق منها:

تركيب قطع لمصادر المياه كمرشّدات المياه، لتساعد على التوفير.[٤] البحث عن مصادر تسرُّب المياه ومُعالجة هذا التسرُّب.[٤] إغلاقُ مصادر المياه حين انتهاء الحاجة إليها، وعدم فتحها إلا حين الاستخدام الفعليّ، وخاصّة في الاستحمام، وغسل الأسنان، والحلاقة.[٤] فحص جدران أحواض السِّباحة في حال استخدامها، وفحص نظام التّصريف فيها بشكلٍ دوريّ؛ لاكتشافِ أيّ خللٍ أو تسريب، نظراً لاستهلاك هذه الأحواض كميّة كبيرةً من الماء، وتغطية هذه الأحواض بتغطيات مناسبة كالمظلات؛ للحد قدر الإمكان من معدل التّبخر.[٤] تقليل فترة الاستحمام وتقليل استخدام حوض الاستحمام في هذه العملية؛ لكونه يحتاج كميات كبيرة من الماء لملئِه.[٥] استخدام نوعيّة جيّدة من الصنابير التي لا تتدفق خلالها كميات كبيرة من الماء دفعةً واحدةً أثناء تشغيلها لتوفير كميات الماء المهدورة، ومنع استيراد النّوعيات الرديئة، وتوفير صنابير اقتصادية ذات تدفُّق أقل للماء.[٣] استخدام الطرق التقليدية في غسل السيارات كالدّلو، وتجنُّب استخدام خراطيم المياه؛ لاستهلاكه نسبة كبيرةً من الماء مُقارنةً بكمية المياه التي يستهلكها الدّلو.[٤] استخدام أحدث الطُّرق المستخدمة للريّ، كأنظمة الرّي بالتنقيط، واختيار النباتات التي لا تستهلك الكثير من الماء قدر الإمكان.[٤] غسلُ الخضروات والفواكه بعد تعبئة الحوض بالماء، وعدم غسلها تحت المياه الجارية من الصنبور.[٥] مُعالجة المياه المستخدمة مسبقاً وإعادة استخدامها مرّة أخرى، حيثُ تعدُّ المياه المعالجة أحد المصادر المهمة للماء، كمياه الصرف الصحي والمياه الزراعية والصناعية والسيول.[٣] استعمال كمية مناسبة من الماء في الغسالة لغسل الملابس، حيثُ إنّ إكثار نسبة الماء لا يعني بالضّرورة زيادة نسبة النّظافة.[٥] تقليل عدد مرات الغسل وتجميع الملابس لغسلها مرّة واحدةً، مما يُقلّل من استهلاك الماء، والكهرباء، ومساحيق الغسيل.[٥]

شاهد أيضاً

شركة تنظيف خزانات بالرياض

شركة تنظيف خزانات بالرياض – 0530242929 شركة تنظيف خزانات بالرياض هى شركة كبيرة بين العديد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com